جاري تحميل ... معلومة

إعلان الرئيسية

حصريات

إعلان في أعلي التدوينة

أسرارحصرياتحقائقصحة

فيروس كورونا المستجد : كل مايجب أن تعرفه عن هذا الفيروس


فيروس كورونا المستجد : كل مايجب أن تعرفه عن هذا الفيروس 

ما هو فيروس كورونا؟


فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن يتعرض لها  الحيوانات والبشر على حد سواء،وكما يعرف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد، ونخص بذكر مرض سارس (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة) الذي انتشر في الفترة بين 2002-2003، والذي كان مثالاً على فيروس كورونا الذي انتقل من الحيوانات إلى البشر. وقد ظهرت في الشرق الأوسط في عام 2012 سلالة أخرى بارزة أحدث من فيروس كورونا تسمى MERS (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)، ويقول العلماء إنها انتقلت في البداية من جمل إلى إنسان.

ما هو مرض كوفيد-19؟

مرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المكتشف مؤخراً. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس وهذا المرض المستجدين قبل اندلاع الفاشية في مدينة يوهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019.

ما هي أعراض مرض كوفيد-19؟

تتمثل الأعراض الأكثر شهرة لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني معضم المرضى من بعض الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى من مرض كوفيد-19 دون أن تظهر عليهم أي أعراض أو حتي دون أن يشعروا بالمرض .

كيف ينتشر مرض كوفيد-19؟

يمكن أن تصاب بمرض كورونا المستجد (مرض كوفيد-19) عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس. ويمكن لهذا المرض أن ينتقل من شخص سليم إلى شخص مريض  عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص المصاب. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا قامو بتنفي القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية إقتناء  الكمامة وتغيرها كل 4 ساعات.

هل يوجد علاج لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟

لا ليس بعد. حتى يومنا هذا لا يوجد أي لقاح ولا دواء محدد مضاد للفيروسات للوقاية من مرض كوفيد-2019 أو علاجه. ومع ذلك، رغم ذالك يتلقي المصابون به الرعاية لتخفيف من أعراض. ومن الضروري إدخال الأشخاص المصابين بمرض وخيم إلى المستشفيات. ويتعافى معظم المرضى بفضل الرعاية المتلقات.

وإلي الأن تجري تحريات عن بعض اللقاحات المحتملة والأدوية الخاصة بعلاج هذا النوع من المرض تحديداً. ويجري اختبارها عن طريق التجارب السريرية. وتقوم المنظمة بتنسيق الجهود المبذولة لتطوير اللقاحات والأدوية للوقاية من مرض كوفيد-19 والحد منه.

وتتمثل السبل الأكثر فعّالية لحماية نفسك والآخرين من مرض كوفيد-19 في المواظبة على تنظيف اليدين، وتغطية الفم عند السعال بثني المرفق أو بمنديل ورقي، والابتعاد مسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) عن الأشخاص الذين يسعلون أو يعطسون.

أين يمكن العثور على أحدث المعلومات؟

 من المرجح أن يستمر الوضع في التغير مع ظهور مزيد من المعلومات والحقائق حول الفيروس الجديد. للحصول على أحدث المعلومات، تفضل بزيارة موقع ويب مركز السيطرة على الأمراض:  www.cdc.gov

هناك تعليقان (2):

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *